دكان تفصيل الأحذية الرجالية

أ. خلدون الشيشكلي

كانت صناعة الأحذية تعتمد في بداياتها على التفصيل بناء على طلب وذوق ونوع وقياس رجل الزبون أياً كان، وكان الزبائن في الماضي من النساء والرجال لا يثقون إلا بحذاء التفصيل، كما كانوا يثقون بصناع تلك الأحذية، وبجودة (الكرسته) المواد التي تصنع تلك الأحذية منها، من جلود النعل السميكة، وجلود داخل الحذاء الرقيقة جداً، والمسماة (بالبطانة) وهي تغلف الطبقة الخلفية من جلد الحذاء من جهة الداخل، وجلد (الضبان) الذي يأتي فوق النعل من الداخل، ثم الجلد الخارجي للأحذية، وكان أشهر أنواع الجلود الخارجية المستوردة في الماضي هو الجلد الفرنسي اللامع والمسمى (الشوفرو)، وقد درجت في فترة من الزمان نعال بلاستيكية طرية كانت غالية الثمن وكانت تسمى (الكريب) ودرجت معها جلود خارجية مخملية الملمس سميت (شاموا). ضمن الناس أحذية التفصيل عدا عن جودة المواد والصنعة راحة أقدامهم وملاءمة الحذاء الذي يفصلونه لها كقياس، لدرجة أنهم كانوا يتعاملون بأنصاف النمر وبعلو حافة الحذاء وانخفاضها عن مؤخرة القدم، ويزيدون ما أرادوا من سماكة (الكعب) عقب الحذاء والنعل لقصار القامة، كي يزيدوا من طولهم السانتيمترات المطلوبة، كما كانوا يطلبون من معلم التفصيل الموديلات الموجودة لديه ليختاروا ما يناسب أذواقهم وأقدامهم، ويحددون له نوعية القالب من عريض أو وسط أو ضيق، وبخاصة من جهة مشط القدم ونوعية (بوز) مقدمة الحذاء (موديله) طرازه، وما إذا كانوا يفضلون الحذاء (كندرة) أو مغلفاً دون رباطات أو عادياً (بشواطات) مفتوحاً من الأمام، وله رباطات، وكانوا يختارون اللون مباشرة من جلد (الطاق) رقائق الجلد المدبوغ، ويحددون له ما إذا كان الحذاء الذي يريدونه مصنوعاً بطريقة التدكيك أو (الوردلة) أي خياطة الوجه ظاهرياً للنعل، أو (الغل) الخياطة المخفية ونوعية الزخارف والدرزات وغيرها. صحيح أن ثمن الحذاء التفصيل -وكانوا يطلقون عليه اسم (الحذاء التوصاية) – كان في أغلب الأحيان ولا زال أضعاف ثمن الحذاء الجاهز، لكن عمر الأحذية التفصيل كان ولا زال أضعاف عمر الحذاء الجاهز. البائع في دكان الأحذية التفصيل هو أيضاً معلم (كندرجي) يفصل الأحذية ويشدها على القوالب، و(ماكنجي) يخيط الوجوه على البطانة بماكينة خياطة، أو بشكل يدوي، وينعل الحذاء، ويركب له الكعب والميالات ويصقله بالشمع العسلي والورنيش وشمع الصباغ ويكويه بالمكاوية الخاصة. زبائن تلك الدكاكين إما من الموسرين الذين يهمهم الحصول على الحذاء المثالي والمريح والجميل، أو من أصحاب الأقدام الكبيرة الذين لا يجدون قط قياس أقدامهم الكبيرة جداً، ويضطرون لتفصيل أحذيتهم.

© All rights reserved 2021