B050

جامع الماردانية (المدرسة الماردانية الحنفية)

تقع المدرسة الماردانية الحنفية على حافة نهر ثورا في ساحة الجسر الأبيض.

أنشأتها عزيزة أخشا خاتون بنت الملك قطب الدين صاحب ماردين، وزوجة الملك المعظم عيسى الأيوبي سنة 610هـ. اختلفت تسميتها فهي عند ابن طولون جامع الماردانية. دفن فيها أسنك ابن أزدمر سنة 816هـ.

أما عزيزة خاتون يقال أنها حجت وبقيت مقيمة في مكة حتى افتقرت ولم يبقى معها شيء من المال وصارت تسقي الماء فمر بها من كان يعرفها وهي بدمشق، فلما رآها على هذه الحالة أخبر من كان متولياً على أوقافها، فجمع لها شيئاً من المال وأرسله إليها، فقالت: أي شيء هذا، فقالوا: هذا وقفك، فقالت: الذي خرجت عنه لله لا أعد إليه أبداً

صفاتها المعمارية:

بقي هذا الجامع سقف بجملون قرميدي وبجانبه مئذنة على الطراز الأيوبي، وفوق القسم الشرقي منه قبة التربة، وهي ملساء مدببة مرتفعة تستند إلى رقبة ذات طبقتين.

الطبقة السفلية مثمنة الأضلاع تتناوب فيها أربع نوافذ مقوسنة توأم ضمن قوس، وأربعة نوافذ صماء مقوسنة. وتتألف الطبقة العلوية من ستة عشر ضلعاً تتناوب فيها ثمانية نوافذ وثمانية محاريب بصدفات ذات تسعة حزوز، وقد تآكل بعضها بفعل العوامل الطبيعية.

أما المئذنة فهي ذات جذع مربع بسيط ومتقشف في عمارته ضخم في محيطه، تعلوها شرفة خشبية وحيدة ومربعة بارزة تغطيها مظلة خشبية متوّجة بقمة حجرية على شكل خوذة.

يوجد فيها حرم برواق واحد به شباكان قبليان مطلان على حوض زراعة على حافة نهر ثورا وإلى الشرق باب التربة وإلى الغرب شباك يطل على حافة طريق الجسر. وله ثلاث أبواب أكبرها الأوسط، وبالصحن بركة ماء وشرقه إيوان كبير به باب التربة، وبجانب التربة قاعة المدرس، وشمالي الدهليز الواصل إلى باب المدرسة يوجد سلم صاعد إلى المئذنة.

أهم من درّس فيها..
زين الدين المارداني الدمشقي الحنفي – شمس الدين العجمي – برهان الدين التركماني

المصادر والمراجع:

  • تاريخ دمشق، ابن عساكر
  • خطط الشام، محمد كرد علي، دمشق، مكتبة النوري، 1983
  • خطط دمشق، أكرم العلبي، دمشق، دار الطباع، 1989م
  • القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية، محمد ابن طولون الصالحي، دمشق، مطبوعات مجمع اللغة العربية
  • الدارس في المدارس، عبد القادر بن محمد النعيمي الدمشقي، لبنان، دار الكتب العلمية، 1990م
  • منادمة الأطلال، عبد القادر بدران، لبنان، المكتب الإسلامي، 1959م
  • مآذن دمشق، قتيبة الشهابي، دمشق، وزارة الثقافة، 1992م
  • مشيدات دمشق ذوات الأضرحة، قتيبة الشهابي، دمشق وزارة الثقافة، 1995م

© All rights reserved 2021