ميخائيل مشاقة الدمشقي

العلامة الدكتور ميخائيل مشاقة الدمشقي .من رواد النهضة السورية بالقرن التاسع عشر .
ولد ميخائيل مشاقة في 20 اذار سنة 1800 بقرية رشميا (لبنان حاليا ) . ظهر ذكائه منذ صغره، فتعلم القراءة والحساب عن ابيه في وقت قصير واضاف الى ذلك مسك الدفاتر، بعد برهة قصيرة جاء خاله العلامة بطرس العنحوري من دمياط بمصر الى دير القمر ؛ واخذ يدرسه علم الهيئة والرياضيات ؛كما انه درس علم الجبر بنفسه.اثر اصابته بمرض عضال طال مدة خمسة اشهر ؛ قرر درس الطب البشري بنفسه ذلك في عام 1828 ؛ وبمبادرة ذاتية جمع كتب الطب ودرسها ، وصار يمارس الطب بدمشق .واثناء حملة ابراهيم باشا المصري على سورية ؛ فقد رافقه وطبب الجنود ومن كان بحاجة للمعالجة من الامراض . وكان قد اصدر ابراهيم باشا تعميما يمنع فيه ممارسة الطب بسورية ما لم يحصل على شهادة علمية من جامعة معترف بها .(كانت ممارسة الطب بذلك الوقت شائعة بين الحلاقين وبائعي الاعشاب وادت الى حوادث مؤلمة !!).
وفي عام 1845 توجه مشاقة الى مصر وانضم الى مدرسة القصر العيني (اصبحت فيما بعد كلية الطب الرسمية بمصر) . ليتمرن في علم الجراحة والتشريح . ونال شهادة “دكتور” في الطب البشري من تلك المدرسة بمرتبة الشرف نظرا لتفوقه .وعين رئيس الاطباء بدمشق .
وبفضل معرفته اللغات الاجنبية ، فقد عينه قنصل بريطانيا بدمشق المستر وود.
ترجمانا له . وبعد ذلك بسنين عين نائب قنصل الولايات المتحدة الامريكية بدمشق عام 1859 وبذلك يكون اول سوري بتاريخ العلاقات مع امريكا يتقلد هذا المنصب . فقام باعباء وظيفته خير قيام .ثم استقال وانعكف على متابعة تاليف الكتب .وتابع ابناءه العمل القنصلي ومنهم المدعو ناصيف مشاقة . اثناء مذبحة دمشق عام 1860 فقد هاجمه الرعاع واستهدفوا قتله فقد جرح وهو في طريقه الى منزل الامير عبد القادر الجزائري الذي كانت تربطهما صداقة متينة . ونجا من موت محتم كما كتب بفضل الامير .
وكان بينه وبين بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك ،مكسيموس الثالث مظلوم ، وكان ينتمي لهذه الطائفة ، مجادلات دينية كثيرة كما ورد بكتاب مشاقة “الدليل الى طاعة الانجيل” . ترك على اثرها الكنيسة الكاثوليكية سنة 1848 .وتبع الكنيسة الانجيلية الوطنية .وكان من اوائل مؤسسيها بسورية ، وصار من اكابر علماءها .
وصف الاستاذ جرجي زيدان صاحب مجلة الهلال المصرية الدكتور ميخائيل مشاقة فقال انه زاره في منزله بدمشق عام 1883 فشاهده عالما ذا هيبة ووقار يجلله الشيب ويلبس العمامة والجبة .وانه كان يتعصب لزيه الشرقي .
اما علومه فكثيرة : الحساب والجبر والهندسة والانساب والمساحة والهيئة والكيمياء والطب والتاريخ. ومن كتبه ومخطوطاته (الموجود قسم منها بالجامعة الامريكية ببيروت ومخطوطات سرقت عام 1860 وموجودة بمكتبات عامية لا سيما بالمانيا..) .
التحفة الشهابية في الحان الموسيقى العربية .حيث اضاف الى سلم الموسيقى العربية ، امورا عديدة .ويعتبر كتابه مرجعا علميا بهذا العلم . وقد طبعته الجامعة اليسوعية ببيروت .
-الحساب والمعين على حساب الايام والاشهر والسنين .حدد فيه امور فلكية عديدة . ورصد الكسوف والخسوف لمئة عام .
-الرد على ابن الحموية وجغرافية دمشق .
-رسالة في مساحة المنحرفات . -رسالة في النسبة الهندسية .سهل كثير من المسائل الجبرية.
– كتاب بتقاليد اليهود وعوائدهم .
وكان بينه وبين مفتي دمشق محمود حمزة ، مودة عظيمة ومذاكرات في علم المنطق والرياضيات. وكان عضوا مراسلا للجمعية السورية للعلوم والفنون (1847-1852) .
من اهم كتبه التاريخية :
“الجواب على اقتراح الاحباب ” يتناول فيه اخبار اسرة مشاقة وترجمة لاحمد باشا الجزار والي عكا .واخبار الشهابيين ولاة لبنان لاسيما الامير بشير الشهابي امير جبل لبنان .حيث خدم بدوانه وكذلك اخوة واقارب من بيت مشاقة. وكذلك اخبار حوادث لبنان ودمشق الدموية بتفاصيلها التي عايشها بين عام 1841-1861.شخصيا . ويكشف الكثير من اسبابها ومن وقائعها . وقد قام كل من ملحم خليل عبده واندراوس شخاشيري باعادة صياغة كتاب الجواب على اقتراح الاحباب .باسلوب ولغة عصرية فعدلوا الكثير من صياغة جمله .(وقد لامهم كثير من المؤرخين على ذلك) . ووضعوا له عنوان “مشهد العيان بتاريخ سورية ولبنان” .وطبع بمصر عام 1908 . ويعد كتاب مشاقة مرجعا للمؤرخين العرب والاجانب حيث ترجم مؤخرا الى اللغة الانجليزية .وطبع بامريكا .
توفي العلامة ميخائيل مشاقة بدمشق عام 1888. وله من العمر تسع وثمانون سنة ودفن بمدفن طائفة كنيسة الانجيلية الوطنية بدمشق .باب شرقي .
وقد رثاه العديد من الادباء والشعراء معددين مأثره ومناقبه ومنهم تلميذه الشاعر المرحوم ابراهيم الحوراني (الحمصي) . قال في القصيدة التي مطلعها :
لم يبق بعد غروبكم من مطلع
في شرقنا لسوى نجوم المدمع
يا نور اهل العلم بعدك اظلمت
حلل العلوم فانها لم تلمع
يا رمس ميخائيل لو درت العلا
امسيت محسود المحل الارفع .

© All rights reserved 2021

Share this:

Like this:

Like Loading...
%d bloggers like this: