الموسيقيون الدمشقيون

في القرن التاسع عشر

تطلع علينا كل يوم ، وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة . بالحديث عن الفنانين والمطربين المعاصرين .ولا تترك لاكبيرة ولا صغيرة عن اغانيهم والبوماتهم وحفلاتهم في الداخل والخارج الا وتحللها وتفلسفها. وتعطينا كل ما يتعلق بحياتهم الشخصية من زواج وطلاق واعادة زواج و.. حتى اصبحوا شيء لا بد من معرفته وان لم نعرف اخر اخبارهم نكون خارج الزمن !!! . اما ان تعطي الاجيال الناشئة شيئا من تاريخ الفن العربي الاصيل .ومن مطرببن سوريين طبقت شهرتهم الافاق .فهو من الامور الثانوية التي لا تستدعي الوقوف عندها .بحسب زعمهم .ولو لم يقدم بعض الفنانين المرموقين مثل المرحوم الفنان رفيق سبيعي بعض من سيرهم وفنونهم لكنا نسيناهم ونسينا فضلهم . ومن هذا الواقع !! رجعت الى مصدر كتب عنهم .واحببت ان انقل عن الفنانين الدمشقيين نبذة قصيرة جدا. املا ان يحذي مثلي من الحلبيين والحماصنة والحمويين .وباقي محافظات القطر السوري ويعرفونا عن فنانيهم .اما المصدر والذي يمكن الجميع النقل عنه .فهو : كتاب : “”اعلام الادب والفن””
تأليف ادهم الجندي .1955 م
-هزار الانس وبلبل دمشق الشيخ عبد الرحمن القصار.
ولد في دمشق 1868 م .كان رحمه اللهبلبل دمشق الصداح .تلقى الفن الموسيقي.وعلم النغمة والايقاع ورقص السماح على ابي خليل القباني وكان يلازم من اهل الفن حلقة الشيخ عبد الرزاق البيطار الفنية . يتحاشى مجالس الطرب الخليعة احتراما لمقامه الديني .له طريقة خاصة في انشاد القصائد والموشحات والقدود الصوفية .توفي عام 1929 م .
– الشاعر المتفنن الشيخ حسن التغلبي.
ولد في دمشق سنة 1877م .تلقى الفن الموسيقي وعلم الاوزان والموشحات عن الشيخ عبد القادر الحفني. وابي خليل القباني .والشيخ رشيد عرفة ومحمود الكحال وصالح الساعاتي. وكان يجيد التكلم باللغتين التركية والفارسية . وعارض الكثير من الموشحات التركية . ونظم على الحانها في اللغة العربية .
الشاعر المتفنن الشيخ احمد الزروق الجزائري.
حضر جده من الجزائر مع الامير المرحوم عبد القادر الجزائري.ولد بدمشق بحي ابي جرش في الصالحية . سنة 1875م. وهب الله هذا الفنان الصوت المتموج المتنهد .فاذا غنى غرد كالعندليب الصداح.يحفظ الموشحات والقدود الصوفية المعروفة للفارض والنابلسي واليافي والجندي . كان استاذا للموسيقى في مدرسة عنبر .مدة 22سنة .وعلم بالقدس 3سنوات.
– الشاعر الملهم والمتفنن العبقري الاستاذ ميشيل الله ويردي.
ولد بدمشق سنة 1904م وتلقى دروسه في المدارس الارثوذكسية. وظهرت مواهبه وتفوق على اقرانه في مراحل دراسته. اهم كتاب انتجه هو :””فلسفة الموسيقى الشرقية “”. وقد قرظه المستشرق الانجليزي د.هنري جورج فارمر . بانه اية المؤلفات العربية من نوعه بلا منازع .عالج فيه المؤلف الالمعي فلسفة الموسيقى العربية . فاظهر للوجود فضلها واثبت تفوقها ومدى استيعابها للاصوات الطبيعية المختلفة . فرفع لمعالم الفن الشرقي اعلاما باسقة.
-العندليب المتفن بصوتهالساحر الشيخ رشيد عرفة.
ولد في دمشق. بحي القيمرية سنة 1831 م .نشأ بكنف والده. فاحسن تهذيبه.وتلقى علوم عصره .وسمع الناس لاول مرة صوته الرخيم لما عين مؤذنا في جامع بني امية بدمشق . ثم اصبح بادئا في النوبة المشهورة .بنوبة الشيخ انيس. فكان الناس يزدحمون بمناكبهم. لاستماع صوته البديع الصافي. وكان رئيس الانشاد في المشهد السفرجلاني بجامع بني امية .وكان من تلاميذ ابي خليل القباني . نهل من فنونه. فاصبح بسحر صوته وفنونه محط انظار المجتمع .كان حافظا للتراث القديم من الموشحات. توفي عام 1907 م.
-الشاعر المتفنن صالح موسى باشا الملقب بالدرويش.
ولد عام 1834 م في حي القنوات ولقد فطر على حب الفن وكان ذا صوت جميل فاتصل بالفنانين وتلقى عنهم علم النغمة والاوزان والموشحات. كان ماهرا بالضرب على النقرزان (النقارات) .والرق. ويجتمع في داره بحارة النوفرة في دار المحتسب اهل الذكر من رشيدي وشاذلي وقادري ومولوي .وكان له مكانة مرموقة في حلقة الذاكرين ينشد بصوته الرخيم عند قيام الدراويش في الحلقة . كان صديقا للقباني .وكان يشترك في تمثيل الادوار المهمةوفي التلحين .سافر مع فرقة القباني الى مصر فكان من اخلص الدعاة له ولرسالته الفنية .توفي عام 1910 م .
البلبل المطرب عبد الله ابو حرب .
ولد بدمشق 1836م وقد درس على علماء عصره واقتبس عن والده فن الانغام وبرع فيها الى حد بعيد. تتلمذعند القباني وكان احد تلاميذه البارزين. يتولى فرقة المنشدين تارة واخرى فرقة رقص السماح .وكان ضابطا للايقاع بشكل بارع. اذا انشد استلب القلوب بروعة صوته وسحر القائه. وكان اذا غلبت عليه نشوة الطرب غنى من مقامات الحجاز والصبا الحسيني والاوج فسحر السامعين واطربهم .توفي عام 1908 م .
العازف المتفنن المشهور عمر الجراح .
ولد بحي القيمرية بدمشق عام 1853م . له اربعة اخوة مولعين بالفن الموسيقي . فتعلموا العزف على الالات حتى برعوا فيها. وكان عمر اكبرهم سنا وابرزهم شهرة وفنا يعزف على التي العود والقانون . وحمزة على القانون. ومحمد على الكمان وابراهيم على العود .كان اميا لا يقرأ ولا يكتب . ولكنه اية في الذكاء الفطري. سريع الاخذ والحفظ للمقطوعات الموسيقية فقد اشتهر ببراعته بالعزف على العود والقانون . فذاع صيته بالاقطار العربية والتركية واصبح مضرب مثل . كان اذا ضرب بريشته على العود او مست انامله اوتار القانون حرك الاشجان ببدائع فنونه. ولعب بالقلوب واستلب العقول. توفي عام 1921 م .
العازف المشهور خالد البرنجكي.
ولد بدمشق 1820 م بحي العقيبة حيث يقيم. كان عازفا بارعا على الة القانون فاشتهر امره حتى توصل للعمل في الفرقة الموسيقية الملكية في عهد السلطان عبد العزيز العثماني بالاستانة. طرده السلطان من خدمته. لاعمال شاذة ارتكبها. عاد الى دمشق. وكان يأوي الى المقاهي فينام على المصاطب. ومات فقيرا معوزا عام 1901 م
العازف المشهور سلوم انجيليل الدمشقي .
ولد بدمشق عام 1945 م وكان عازفا بارعا بالتي العود والقانون واستاذا ومرجعا بالفن .توفي عام 1918 م
المتفنن اللامع امين الاصيل .
ولد في مأذنة الشحم بدمشق عام 1860 م واصل هذه الاسرة من الموصل في العراق. واسم اجد الاعلى قضيب البان حضرت الى دمشق منذ 300 عام وتكنى احداجداده بالاصيل لسبب مجهول .درس الفن على ابي خليل القباني ولم يفارقه. كان عالما برقص السماح وفنونه. وحافظا للموشحات واوزانها توفي عام 1935 م
-المتفنن السيد عزت الاستاذ .
من اسرة دمشقية قديمة ولد عام 1868 م نشأ في بيئة فنية .وهبه الله الصوت الحسن يعزف بالعود والبيانو .ويضرب الايقاع على الرق .انجب اولادا وهبهم الله الصوت الرخيم. منهم ولده السيد بهجت وقد ولد عام 1930 م. وقد درس الفن الموسيقي والموشحات على الاستاذين يحيى السعودي وسعيد فرحات. وله الحان خفيفة . وهو اقوى من حفظ الموشحات واوزانها بشكل صحيح .
الفنان المشهور جرجي راهبة .
ولد بدمشق سنة 1875 م. وكان يقطن محلة القيمرية. وكان عازفا بارعا بالعود والقانون. في جوقة اولاد كزبر توفي سنة 1920 م
العازف المتفنن الاستاذ بديع محسن الجدا.
ولد بحي ساروجةعام 1879 م نشأ اميا. تلقى وهو في 15 من عمره العزف على الة العود واموشحات واوزانها على المرحوم احمد السفرجلاني الدمشقي. وكان والده فنانا ومنشدا لامعا جميل الصوت. وضايطا للايقاع على المسارح وشقيقه شكري عازفا على القانون. يعتبر بديع من ابرع العازفين المشهورين بالة العود. وقد اشتغل مع العازف عمر الجراح. واجتمع بمصر مع اشهر فنانيها كعبدو الحامولي. ويوسف المينلاوي. ومحمد عثمان. واشتغل بحلب مع العازف على الكمان الاستاذ سامي الشوا والحاج عمر البطش المشهور .
العندليب عبد الرزاق العش .
ابن سليم .ولد بحي الميدان بدمشق عام 1862 م توفي والده وهو صغير السن فتبناه خاله هحي الدين العش. فلازم حلقة العلامة الشيخ عبد الرزاق البيطار. وعليه تلقى العلوم الدينية والفن الموسيقي. تمتع بصوت جميل. كان غاويا وعالما بالموسيقى وعلم النغمة والاوزان. اجتمع بفناني مصر المشهورين.الحمولي وسلامة حجازي وعبد الحي حكمت عندما كانوا يزورون سورية في سبيل الفن. توفي عام 1926م وله ولد محمد ورث عن ابيه غواية الفن وجمال الصوت .
عندليب الشام الفنان حسين شاشيط .
ولد بحي الميدان سنة 1861 م. اعتنى الشيخ عبد الرزاق البيطار به. حيث توسم فيه النجابة والذكاء. وعندما كبر. اعطاه وصفة ( العطوس) . فاجاد تركيبه وتهافتت الناس على شراءه حتى اشتهر امره بالاقطار العربية .بالعطوس الشاشيطي .وتحسنت احواله المالية .
حباه اله موهبة جمال الصوت تلقى الفن واصولهعلى المرحوم عبد الرزاق البيطار . فكان من افراد حلقته الفنية. الشيخ عبد الرحمن القصار وعبد الرحيم البابلي وعيدو العش .وجميل الادلبي ….كان عليما بقوافي الفن واوزانه. اذا غنى اطرب وابدع يهوى الفن ويأنس بلقاء الموهوبين. زار مصر. وكان مفتونا بالموسيقار يوسف المينلاوي. توفي عام 1917 .
البلبل الشيخ جميل الادلبي .
من عوائل دمشق القديمة ولد بحي الميدان عام 1878 م. تلقى العلم عن الاستاذ ابي الخير الميداني. وتعلم القران غيبا. مع احكامه وتجويده. عن الشيخ محمد سليم الحلواني. شيخ قراء دمشق . كان ذا صوت ندي شجي. تلقى علم الموسيقى عن الشيخ عبد الرزاق البيطار. فبرع به وحفظ الكثير من الادوار والموشحات. من الاجواق المصرية التي كانت تؤم دمشق. سافر الى مصر وتعرف على اشهر فنانيها. فاعجبوا بصفاء صوته.كان جميل المحيا كاسمه .وفيا صادقا .يكره التملق والرياء. كان يهيم بفن المرحوم يوسف المينلاويالمصري المشهور ويقلد طريقته في الانشاد.ويحفظ اكثر الحانه.ويلقيها في حفلاته. فتلقى الاعجاب والاستحسان. توفي عام 1917 م .وهو في ريعان الشباب قبل ان يكمل الاربعين .

© All rights reserved 2021